يهدف برنامج الدعم الاجتماعي والاقتصادي إلى تحسين الوضع المعيشي للأسر الفلسطينية الأكثر تهميشاً في المخيمات والمجتمعات المحلية في لبنان من خلال:

  1. تقديم مساعدات ودعم تعليمي، صحي وإجتماعي للعائلات الفلسطينية الأكثر حاجة في المجتمع الفلسطيني.
  2. تمكين العائلات الفلسطينية الأكثر حاجة إقتصادياً لتصبح قادرة على الإعتماد على ذاتها.
  3. تعزيز دور وتعميم شبكات التضامن والتكافل الإجتماعي مع الفئات المهمشة عبر تبرعات محلية

ان برنامج الدعم الاجتماعي والاقتصادي يعمل على المساهمة في تحسين الظروف المعيشية للأسر الفلسطينية ومساعدة الطلاب الفلسطينييين من خلال تقديم المساعدات الجامعية لهم. كما يقدم برنامج الشؤون الإجتماعية مساعدات صحية للعمليات الجراحية.

هذا ويستهدف البرنامج الذكور والإناث مناصفة  ويستفيد من مساعداته وتدخلاته السنوية الإجتماعية، التعليمية والصحية  ما يقارب الـ 2000 شخص وعائلة. وقد بدأ برنامج الشؤون الإجتماعية نشاطاته وتقديماته مع بداية الحرب الأهلية في لبنان في العام 1978 بهدف تقديم الدعم للعائلات الفلسطينية النازحة والمهجرة التي تأثرت بالحروب والصراعات .

ويتم رفد أفراد العائلات المستهدفة من برنامج الشؤون الإجتماعية إلى برامج الجمعية الآخرى، خاصة تلك التي تهدف الى التمكين الإقتصادي وإيجاد العمل (التأهيل المهني) والتعليمي والنفسي (الأم والطفل والإندماج الإجتماعي)، وذلك بهدف تحسين مهارات وقدرات تلك العائلات لمواجهة الظروف الإجتماعية – الإقتصادية الصعبة.

ومن خلال شبكات التضامن الإجتماعي المحلية التي تقوم على التكافل بين العائلات والأفراد في المجتمع الفلسطيني في لبنان، حيث يتم توجيه التبرعات للعائلات الأكثر حاجة وتهميشاً لتغطية بدل أقساط أطفالها/طلابها، والمساهمة في تغطية نفقات العلاج والرعاية الصحية والعمليات، و/أو تقديم مساعدات عينية ومادية مباشرة لها.

ويتضمن برنامج الدعم الإجتماعي – الإقتصادي  مشروع للقروض الصغيرة والكبيرة بهدف  تمكين العائلات التي تنتمي إلى الفئات الإجتماعية المهمشة لتصبح جهات فاعلة وناشطة إقتصادياً وقادرة على تلبية إحتياجات أفراد عائلاتها والمساهمة في تنمية وتطوير المجتمع الفلسطيني في لبنان.

يعتبر مشروع القروض الصغيرة إمتداداً لبرنامج التنمية الإجتماعية الموجهة الى المجتمع الفلسطيني في لبنان، حيث يساهم البرنامج  في دعم و/أو انشاء مبادرات ومشاريع إنتاجية للنساء تعزز من دور المرأة الإنتاجي والإقتصادي وتحقق لها الإكتفاء الإقتصادي الذاتي والمادي الذي يساهم بشكل ايجابي في عملية التنمية داخل المجتمع المحلي والمجتمع بوجه عام.

وتشجع الجمعية المتخرجين حديثاً على تقديم طلبات القروض لاستخدام قدراتهم المكتسبة حديثاً. ان 65% من مستفيدي برنامج القروض هم من النساء اللواتي يتلقين دعماً لتطوير مشاريع قائمة. وينفذ المشروع في مناطق البقاع والجنوب اللبناني في المخيمات والتجمعات فلسطينية.