يهدف برنامج التدريب المهني إلى تمكين النساء وتعزيز حقوق النساء بما يساهم في تغيير هيمنة القيم، الممارسات، وهياكل السلطة الأبوية والذكورية، وذلك عبر:

    1. تنمية كفاءات النساء اللاجئات الفلسطينيات ومنحهن المهارات المهنية، اللازمة لدخول سوق العمل ومساهمتهن اقتصادياً.
    2. تطوير قدرات النساء الفلسطينيات في المخيمات والتجمعات للمشاركة في التخطيط والتقييم واتخاذ القرارات وذلك من خلال تمليكهن:
      1. مهارات في التوجيه المهني وفي مهارات الحياة، مهارات التوظيف لزيادة قدراتهن التنافسية في سوق العمل.
      2. المعرفة في مجال الحقوق الاقتصادية والإنسانية للنساء لتمكينهن من الدفاع عن حقهن في العمل كنساء، وللدفاع عن حقوقهن العمالية كموظفات وللمطالبة بحقوقهن في المشاركة في أماكن العمل والمجتمع.

بدأ برنامج التدريب المهني عمله في العام 1978 ويقوم  بتوفير دورات تدريبية مهنية مختلفة  في 7 مخيمات و3 تجمعات فلسطينية. ويستهدف برنامج التاهيل المهني سنوياً ما يقارب 350 متدرب/ة (80% منهم إناث/نساء).

وتعمل لجان التوظيف في مراكز التدريب المهني على المساعدة في تأمين فرص عمل لحوالي 40% من المتدربين/الخريجيين سنوياً، وذلك للمساهمة في تخفيف من وطأة الظروف الإقتصادية-الإجتماعية الصعبة ولتجاوز القيود القاسية المفروضة على العمالة الفلسطينية بشكل عام، وعلى المرأة الفلسطينية بشكل خاص.

يتم تحديد نوع الدورات التدريبية تبعاً لحاجات المجتمع المحلي والسوق وتغيراته ومن ضمن تلك الدورات: (محاسبة، محاسبة ومعلوماتية، تصوير ومونتاج، تزيين نسائي، سكرتاريا، تسويق وادارة الاعمال، توصيل شبكات، صيانة خلوي، الخ). وتترافق دورات التدريب المهني مع ورشات توعية وتوجيه حول المهارات الشخصية والمهنية وأهمية العمل والمساهمة الإقتصادية للنساء، وحقوق النساء الإنسانية والإقتصادية والإجتماعية، الخ. هذا ويقوم برنامج التأهيل المهني بإجراء دراسات دورية حول  التحديات التي تواجه عمل المرأة الفلسطينية.